1

1

الوضع الفرنسي يساعد على الحمل بالشرح وهل يحدد نوع جنيني من الوضع الحميمي

ذكر بعض الأطباء بكون الوضع الفرنسي يساعد علي حدوث الحمل أو يعتبر عاملا قويا لإتمام الحمل إذ تبلغ الحيوانات المنوية للزوج عمق الرحم ويتم الحمل، حدوث الحمل يعتبر أمرا تلقائياً، تساهم الطبيعة وتتيح بعض الدعم كبعض الوضعيات الحميمة لجماع الحامل والتي تساعد في حدوث الحمل ولعل أبرزها رفع الرجلين الذي يساعد على الحمل، وتعتبر تلك الوضعيات بمثابة العامل الأقوى من قبل الرجل لحدوث الحمل بصورة أسرع وبطريقة علمية، وسوف نتناول بهذا المقال تلك أبرز أوضاع تحدد نوع الجنين بالتفصيل للرزق بمولود في أقل وأسرع وقت.
 
الوضع الفرنسي يساعد على الحمل بالشرح وهل يحدد نوع جنيني من الوضع الحميمي

 3 أوضاع حميمة فعالة تساعد على حدوث الحمل سريعاً

(ما هي أفضل وضعيات جماع أو مجامعة لحدوث الحمل؟) يساعد الوضع الفرنسي على حدوث الحمل حيث تعمل تلك الوضعيات على بلوغ الحيوان المنوي للبويضة بطريقة أسرع ووقت أقل، أثناء تلك الوضعيات يحافظ جسم السيدة على الحيوانات المنوية لأطول فترة ممكنة، وذلك يتيح للحيوانات المنوية الفترة الملائمة لكى تسبح في تجويف المهبل وتسهل له طريقه لكى يبلغ الرحم ويحدث الحمل.

ينبغي أن نشير للوقت الأنسب بحدوث حمل قبل أن نتحدث عن الأوضاع الحميمية المساهمة في إتمام الحمل، وتكون قبل قدوم الدورة الشهرية وتنطلق بويضة جديدة للتطور وبعد نضوجها تتأهب للانطلاق خارج المبيض، ويسمي يوم التبويض ويحدث خلال منتصف فترة الدورة فحينما تأتي الدورة الشهرية خلال كل ثمان وعشرون يوم حينها يكون التبويض أو الخصوبة هو الأيام الرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر منك خروج الدورة الشهرية، يمكن للحيوانات المنوية أن تظل في الرحم لبعض الأيام، ونذكر فيما يأتي أفضل الأوضاع الحميمة التي تساهم في إتمام الحمل.

الوضع التقليدي لإتمام الحمل في أسرع وقت

الوضع الفرنسي يساعد على الحمل حيث تعتبر احدي الوضعيات السهلة والمهمة حيث تدعم مرحلة التقاء الحيوان المنوي والبويضة ويحدث الحمل، حيث تكون المرأة مستلقية على ظهرها ويكون الرجل أعلاها، وبعد القذف مباشرة تضم المرأة ركبتيها ناحية الصدر لمدة ربع ساعة تقوم برفع أوراكها لفترة قصيرة وذلك لكى تحتفظ مدة كبيرة بالسائل المنوي داخل الرحم، تتميز هذه الوضعية عن الوضعيات الأخرى إذ تساعد في وصول الحيوانات المنوية لموضع عميق في الرحم.

يساعد بقاء المرأة على ظهرها في إتاحة السائل المنوي لفترة كبيرة وذلك قد يساعد في تطوير معدل الحمل بمعدل كبير، ومن الأفضل وضع وسادة تحت المرأة لكى يدعم الحيوانات المنوية الوصول للرحم بأسلوب مباشر، يبقي القضيب داخل تجويف المهبل لمدة عشر دقائق، مع استمرار السيدة بوضعية الاستلقاء، وأيضاً عدم الضغط على البطن أو المهبل لكى لا يخرج السائل للخارج.

الوضع الخلفي لسرعة الحمل

تكون نتائج الوضع الخلفي من الوضع الفرنسي لذات نتائج الوضعية التقليدية ويكون الاتجاه لها بغاية كسر الملل والروتين للعلاقة الزوجية الذي يساعد على الحمل، بينما يكون الوضع مختلف حيث تكون السيدة في وضع انحناء للأمام وتريح يديها ورأسها على وسادة مع وضع ركبتيها في وضع زاوية قائمة، مع انحناء الظهر والجذع للأمام ويساهم ذلك الوضع في توضيح فتحة المهبل من جهة الخلف، وتساعد في تقصير مسافة وصول الحيوانات المنوية لداخل عنق الرحم وبناء عليه تقل الفترة أيضاً، وتعمل الجاذبية دورا كبيرا في وصول عدد كبير وكمية كبيرة للسائل المنوي داخل الرحم.

نساعد هذه الوضعية الرجال كثيرا ممن يملكون ضعف حركة ومعدل الحيوانات المنوية وتتيح لهم فرص أكبر لإتمام الحمل لدى شريكاتهم، ينصح بعد القذف مباشرة أن يظل القضيب فترة خمس دقائق داخل تجويف المهبل والابتعاد عن أي اهتزاز، كما ينصح ببقاء المرأة ذاتها على نفس الوضع لمدة عشر دقائق بعد القذف، ولا يتطلب خلال هذه الوضعية بقاء وسادة تحت المرأة أثناء ممارستها، وذلك لكون جسم المرأة يكون بوضع مائل ناحية الرأس بشكل طبيعي، تابعوا باقي المقال علي موقع أخبار حصرية.

ليست هناك تعليقات